تقدير الذات

ماهو تقدير الذات؟ وهل يختلف وقعه عند كل شخص؟ وما هو السبيل لتزكيته؟

تقدير الذات ببساطة هو الشعور بالرضا الذي ينشأ عن إشباع حاجاتنا النفسية المهمة، وقد نجد صعوبة في تعريف أهم حاجاتنا لإشباعها ، ربما لتأثرنا بمن حولنا أو بما يحدث في حياتنا. تأتي نظرية أمزجة الشخصيات الأربعة لتسلط الضوء على هذا الموضوع المهم لتثبت أنه ليس من الضروري ما يشعبك بالرضا هو ما يشبع غيرك. والبشر مختلفون في ذلك ، ولكي نحدد اهم الحاجات والخطوات عليك أولا معرفة نمط شخصيتك ، ويمكنك تجربة اختبار كشاف الشخصية في أي موقع تحت اسم MBTI أو تجربته في مدونة صديقنا جاسم الهارون .

إذا كانت نتيجتك تحتوي على الحرفين NT ، فأنت من المزاج العقلاني المنظر
وإن كانت نتيجتك تحتوي على الحرفين NF ، فأنت من المزاج المثالي المحفز
أما إن كانت نتيجتك تحتوي على الحرفين SJ، فأنت من المزاج النظامي الموازن
وأخيراً إن كانت نتيجتك تحتوي على الحرفين SP، فأنت من المزاج الحرفي المرتجل

وإليك النقاط التالية في أهم الحاجات النفسية وأهم السبل لتزكية و تقدير الذات.

أولا : العقلاني المنظر NT

الحاجات الأساسية :

الكفاءة
النجاح
المعرفة

سبل تقدير الذات :

التعلم
الفرص للتعبير عن الأفكار والعلم
المنطق والسبب
التركيز على توقعات واقعية
تجنب الروتين والتكرار
الخبرة والثناء
المساعدة لتحويل الفشل إلى نجاح
التحديات والأسئلة
ربما يخبرك بما أخطأ في فعله قبل أن تخبره بذلك، وسيجد طريقة ما لتحسين وتطوير أدائه وتقدمه.


ثانيا : المثالي المحفز NF

الحاجات الأساسية :

الإحساس بالأهمية
صحة أفعاله وأقواله
تقدير تميزه

سبل تقدير الذات :

التقبل والأصالة
التعبير عن خياله
استخدام الموهبة الدرامية
الفرص للتعرف والفهم
كن متعاطفا ، تحدث عن ما هو مهم.
الثناء على كونهم أنفسهم.
المساعدة بعدم أخذ الأمور بشخصانية
التركيز على جودة ونوعية العلاقات
لا يحتاج لمعرفة ما الخطأ الذين يقوم به، بل كيف يقوم بالفعل على أمثل وجه.

ثالثا : النظامي الموازن SJ

الحاجات الأساسية :

الإحترام
المسؤولية
الإنتماء

سبل تقدير الذات:

الحديث بالقواعد والنظم
التوافق والاستقرار
وضوح الدور او الوظيفة
تعليمات واتجاهات واضحة
تقدير مساهماتهم وأدائهم الجيد
المساعدة بعدم اخذ مسؤوليات كثيرة
يتوقع بأن يتم احترام هيكل المسؤوليات والوظائف
يحتاج أن يعرف أسباب التغيير وتحديد السبل والطرق لتغيير الأمور.

رابعاً : الحرفي المرتجل SP

الحاجات الأساسية :

الطاقة والقوة
العمل
حرية التصرف

سبل تقدير الذات :

فرص للترفيه والتنفيذ
تحديات ومنافسة
التركيز على اللحظة ( زمانا ومكانا )
الأثر والرد الفوري
تقدير المهارة والفن
المساعدة بتحديد مقاييس معقولة ومتناسقة.
توقع تحدي الحدود والقواعد
يريد أن يركز على ما الأفعال التي ينبغي يقوم بها. وليس فقط بوصف ماهي الصحيح أو الخطأ.

وبهذا نلخص أهم سبل تقدير الذات لدى أمزجة الشخصيات الأربعة.

وأسأل الله لنا ولكم التوفيق والفلاح.

فيديو : قوة الإنطوائيين

تخطى فيديو قوة الإنطوائيين المليون مشاهد ، وهو يسلط الضوء عليهم وعلى بعض طرق تعاملهم مع الحياة والناس

مشاهدة ممتعة

 

 

وهذا الفيديو من مؤتمر تيد حيث قامت مؤلفة كتاب “الهدوء” سوسن كاين بإلقاء محاضرة رائعة عن الإنطوائيين

وهذه مقالة كتبتها بإختصار عن قوة الإنطوائين

 

أكثر من 40 إستخداماً مفيداً لبيكربونات الصودا

من يصدق أن هذا المركب الكيمائي البسيط المعروف ببيكربونات الصودا وتجارياً ربما (Baking Soda ) يمكن أن يستفاد منه في الكثير من الأشياء والأمور، وهو يختلف عن (Baking Powder) المتواجد أيضاً في نفس الرف في السوبر ماركت، تكلفة بيكربونات الصودا زهيدة جداً وقد لا تزيد عن دولار –  300 فلس كويتي، ومع ذلك تقوم بفعل ما تبلغ تكلفته مئات الدنانير. وأذكر بعض الإستخدامات اليومية المفيدة لها ( وسأضيف الكثير فور توافر فوائد أكثر بإذن الله تعالى ) :

في المطبخ :

  • للتخلص من رائحة السمك : بنقع أي من المنتجات السمكية في لتر من الماء مضاف إليه ملعقتين من بيكربونات الصودا لمدة ساعة، ثم يتم شطف السمك بعد ذلك.
  • لزيادة سماكة الأومليت : ( أششش، لا تخبر أحداً عن هذا السر البسيط)، فنصف ملعقة صغيرة مع كل ثلاث بيضات عند الخفق تعطي سماكة أومليت أرقى المطاعم.
  • لتقليل حموضة الأكل: ربما لدى البعض حساسية من الحموضة الزائدة لبعض الصلصات أو القهوة فيمكن تخفيفها بالقليل من بيكروبونات الصودا ( ربما تلاحظ عند الزيادة ظهور رغوة ، لتفاعل الأحماض مع البيكربونات القلوية )
  • غسل اليدين من روائح الطعام : ربما من السمك أو الثوم، فيمكن غسل اليدين بالماء أولاً ثم بملعقتي شاي من بيكربونات الصودا ثم شطفهما بالماء.
  • تنظيف الثلاجة من الروائح الكريهة : يمكن مسح الثلاجة بالبودرة نظراً لقدرتها العجيبة في امتصاص الروائح.

في  البيت :

  • التخلص من رائحة السجاد الكريهة : انثر البودرة على السجادة ، واتركها لمدة 15 دقيقة ثم اكنسها.
  • تنظيف المجوهرات “الذهب والفضة” : يمكن تكوين معجون للتنظيف من ربع كوب بيكربونات الصودا ، وملعقتي طعام من الماء لتنظيف المجوهرات والأواني والمقتنيات الذهبية والفضية
  • تنظيف الحمامات من الروائح الكريهة : وداعاً للكلوروكس ومواد التنظيف التي تثير الحساسية والخطرة على الأطفال، فضلاً عن كونها مكلفة مادياً ، ببساطة يمكن وضع طبق زينة يحتوي على البودرة ليشطف الروائح الكريهة.

في العلاج :

  • معالجة الحروق : يمكن تبريد ومعالجة الحروق بنقع قطعة ثياب صغيرة في ماء مثلج وقليل من بيكربونات الصودا ثم مسح المنطقة المحروقة.
  • تخفيف حرقة الشمس والحكة : أربع ملاعق طعام من بيكربونات الصودا في كوب ماء ، لمسح المنطقة التي تثير الحكة أو الحرقة، ويمكن في الحالات الشديدة عمل حمام بإفراغ علبة كاملة في البانيو المليء بالماء. والمكوث فيه والإسترخاء.
  • لعلاج حساسية قدم الرياضي : بملأ الجوارب بقليل من بودرة بيكربونات الصودا قبل لبسها.

المرجع

وإليكم بعض الإستخدامات المنقولة من مواقع متفرقة :

  • لعمل مسحوق البيكينج بودر: تخلط ملعقتان من بودر الكريمة وملعقة من بيكربونات الصودا وملعقة من النشا على أن تتضاعف هذه الكمية بنفس النسب إذا أردت كمية كبيرة من مسحوق البيكينج بودر.
  • لفرن الموقد: ويكون لها فائدتان لإزالة الدهون والشحوم ولإخماد الحرائق الكهربائية وذلك من خلال نثرها في الموقد.
  • لحرائق السيارات: يوصى بالاحتفاظ بها في سيارتك لإخماد أية حرائق قد تتعرض لها ومن مميزاتها أنها لا تتلف أي شئ توضع عليه.
  •  لكافة أنواع الحرائق: لا تقتصر وظيفتها على إخماد حرائق السيارات أو المواقد وإنما أيضاً للملابس, الأخشاب, السجاد, الأثاث.
  •  لتنظيف الخضراوات والفاكهة: وذلك بإذابة البعض منها في الماء ثم وضع الخضراوات والفاكهة لفترة من الزمن ثم غسلها بالماء.
  •  لصناديق القمامة: لها مفعول السحر في تنظيف صناديق القمامة التي تلتصق بها القاذورات والأتربة.
  • لغسيل الملابس شديدة الاتساخ: بنقع الملابس في ماء مذاب فيه بيكربونات الصودا.
  •  لبقع الزيوت والشحوم في الملابس: بإضافة بيكربونات الصودا لمياه الغسيل.
  • لتنظيف الثلاجة والفريزر: بوضع القليل منها على قطعة من القماش مبللة بالماء ثم تنظف بالماء.
  •  لتعطير الثلاجة والفريزر: يوضع مسحوق بيكربونات الصودا فى إناء بدون غطاء لامتصاص الروائح مع تقليب الصودا من وقت لآخر. على أن تجدد بكمية أخرى جديدة كل شهرين.
  • لروائح القطط: وذلك بوضع ملعقة كبيرة من بيكربونات الصودا فى المهاد.
  •  لتنظيف فرشاة الأسنان ومشط الشعر.
  •  لتنظيف أدوات الطعام والشراب بالماء والصودا.
  • لتنظيف الرخام ولمعانه: تضاف ثلاث ملاعق من الصودا للماء الدافئ وينظف الرخام بقطعة مبللة بهذا المحلول ويترك لفترة ثم ينظف بالماء.
  • للتخلص من البلاستيك المنصهر: على الموقد أو الميكروويف وذلك من خلال قطعة قماش مبللة بمحلول بيكربونات الصودا والتي تستخدم كصنفرة هنا.
  • لتنظيف حقائب اليد: لكن في هذه الحالة تكون في صورتها الجافة باستخدام فرشاة ولتكن فرشاة الأسنان.
  • للفاصوليا الجافة: حيث تنقع فيها لتجعلها أكثر سهولة في الهضم.
  • لتنظيف زجاج النوافذ والسيارات, وخاصة من آثار الأمطار بمسحه بقطعة قماش مبللة بمحلول بيكربونات الصودا.
  • للعرق: فهي تستخدم كمزيل فعال للعرق.
  • لعمل الصلصال: وهذه لعبة مسلية للأطفال ومقاديره على النحو التالي : 1/4 كوب من الماء, 2 كوب صودا, 1 كوب نشا.
  • لعلاج لدغة النحل: باستخدام كمادات من الماء والصودا.
  • لعلاج لدغة البعوض: باستخدام كمادات من الصودا والخل.
  • لحروق الشمس: باستخدام معجون من الصودا والماء (ليس محلولاً سائلاً).
  • لعلاج قرحة الفم: وتخفيف آلامها يستخدم محلول الصودا بالماء.
  • كمعطر ومرطب للفم: تضاف 1/2 ملعقة من الصودا إلى 1/2 كوب من الماء.
  • لعلاج حرقان فم المعدة: ولتخفيف تركيز العصارة الحمضية تضاف 1/2 ملعقة من بيكربونات الصودا إلى 1/2 كوب من الماء.
  • لتهدئة الطفح الجلدي: في حالات أمراض الحصبة والجدري المائي يمكن أخذ حمام بإضافة الصودا لماء الاستحمام.
  • لعلاج التهاب الحفاضات: بإضافة ملعقتين صغيرتين لماء الاستحمام للطفل تخفف من التهابات الجلد الناتجة عن التبول المستمر.
  • لرائحة الأحذية: فعند تعرض القدم للعرق تسبب رائحة كريهة في الأحذية … ولعلاج ذلك تنثر في الأحذية و الجلود للمحافظة على رائحتها الطيبة.
  • لروائح اليد: عند إعداد الأطعمة مثل الأسماك تبلل اليد ثم تفرك جيداً بمسحوق الصودا بالماء الدافئ.
  • لستائر الحمام: من الصعب إزالة الأوساخ منها لتعرضها المستمر للماء والصودا تتغلب على هذه الأوساخ من خلال نقع الستائر في ماء مذاب فيه بيكربونات الصودا.
  • لنظافة فرش الأسنان: تبلل الفرشاة بالماء ثم يوضع عليها الصودا وتغسل بها الأسنان.
  • لرائحة لبن الطفل عند تقيؤه: سواء على ملابسه أو ملابسك تبلل قطعة من القماش بمحلول الصودا وتنظف بها الملابس ستختفي الرائحة على الفور.
  • لمنع انسداد البالوعة: تضاف أربع ملاعق من الصودا فيها أسبوعياً مع الماء الساخن.
  • لتلميع دورات المياه: باستخدام الصودا الجافة وقطعة من الإسفنج لتلميع الصنبور, الدش, الأرضيات, الحوض.
  • لمنع دخان السجائر: بعد إطفاء السيجارة يظل الدخان متصاعد لفترة من الزمن لتجنب حدوث ذلك تنثر الصودا في المرمدة ثم تغسل بمحلول الصودا لإزالة رائحة السجائر.
  • لتلميع الزجاج والسيراميك والبورسلين والبلاستيك: توضع الصودا على قطعة إسفنجية مبللة بالماء ثم تجفف لتعطى اللمعان.
  • لتنظيف غسالة الأطباق: على أن توضع بدلاً من الصابون في دورتها العادية ستساعد على نظافتها.
  • لتنظيف الأواني من الأطعمة المحترقة: تملأ الأواني بماء مذاب فيه بيكربونات الصودا لمدة 10 دقائق قبل غسيلها … وإذا كان الطعام ملتصقاً وطبقة سميكة توضع كمية كبيرة من الصودا وكمية ماء أقل.
  • للمعان الكروم والأستنلس ستيل والفضة: تمسح بقطعة إسفنجية مبللة وبها بيكربونات الصودا.
  • لتنظيف الشواية.

مفاتيح النجاح والبركة

الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ….

أما بعد …

فكثيراً ما نرى ممن حولنا من رزقوا بالخير والبركة، ولعلنا لضعف نفوسنا نحسدهم على ما هم عليه، فلهم من المال والخير والأبناء والزوجة والسيارات مالم يجتهدوا ويتعبوا للحصول عليه ، فما هو السر يا ترى ؟ وكيف ننال من الخير والبركة الكثير؟

أذكر لك بعضاً من مفاتيح البركة في الرزق والحياة ، فالبركة تجعل القليل كثيرأ :

  • قراءة القرآن : فالله تعالى وصفه بأنه مبارك فقال: (وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه)
  • التقوى : ولا شك أنها من الأمور الجالبة للبركة، حيث يقول الله عز وجل: (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض)، والزوج يجد البركة بتقواه مع زوجته وأولاده ورزقه وحلاله.  وقال تعالى : ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا، ويرزقه من حيث لا يحتسب ) وقال صلى الله عليه وسلم : ( من ترك شيئاً لله عوض الله خيراً منه )
  • التبكير : وذلك يكون في استيقاظ الإنسان باكراً وابتداء أعماله في الصباح الباكر، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:  ( بورك لأمتي في بكورها ) , ويتحدث كثير من الأشخاص عن سبب نجاحهم – بعد توفيق الله تعالى – أنه التبكير في أداء الأعمال.
  • السحور : قال صلى الله عليه وسلم : ( فإن في السحور بركة )
  • ماء زمزم : وهذه العين المباركة التي خرجت في أرض جافة ليس فيها ماء ومن وسط الجبال وهي لم تنقطع، وهي عين مباركة، بل وقد قال عنها صلي الله عليه وسلم:( يرحم الله أم إسماعيل، لو تركت زمزم -أو قال: لو لم تغرف من الماء- لكانت عيناً معينا )  أي أنها كانت لو لم تغرف منها أكثر غزارة بكثير.
  • زيت الزيتون : وشجر الزيتون شجر مبارك وصفه الله بالقرآن كذلك حيث قال تعالى في سورة النور: ( ..المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار..) كما يعرف زيت الزيتون بأنه علاج نافع لكثير من الأمراض.
  • ليلة القدر : ولا يخفي على أحد ما في هذه الليلة من البركة، قال تعالى: ( إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين ) قيل هي ليلة القدر.
  • العيدين : والذي يبدؤه الناس بصلاة العيد يشكرون الله فيها على ما أعطاهم من نعمه الكثيرة فيبارك لهم في هذه النعم ويزيدها وينميها لهم، ولذلك تقول أم عطية رضي الله عنها قالت:  ( كنا نُؤْمَرُ أن نَخرُجَ يومَ العيدِ, حتى نُخْرِجَ الْبِكرَ مِن خِدرِها, حتى نُخرجَ الْحيّضَ فيَكنّ خلفَ الناسِ فيُكبّرْنَ بتكبيرِهم ويَدْعونَ بدُعائهم, يَرجونَ بَرَكةَ ذلكَ الْيَومِ وَطُهرَتَهُ )
  • الأكل الحلال : وهو الأكل الطيب الذي يبارك الله فيه، قال صلى الله عليه وسلم:  ( أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً )، فالمال الحرام لا يبارك الله به ولا يعود على صاحبه إلا بالفقر والنقص.
  • كثرة الشكر : وهي واضحة من قوله تعالى: ( ولئن شكرتم لأزيدنكم ), والزيادة هنا زيادة في كل شيء سواء بالمال أو الصحة أو العمر إلى آخر نعم الله التي لا تعد ولا تحصى.
  • الصدقة : والتي يضاعفها الله تعالى إلى عشر أضعاف إلى سبعمائة ضعف، والله يضاعف لمن يشاء. فلا شك أنها تبارك مال الإنسان وتزيده، قال تعالى: ( مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم )، وقال صلى الله عليه وسلم: ( الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، والسيئة بمثلها إلا أن يتجاوز الله عنها ).
  • البر وصلة الرحم : كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم: (.. وصلة الرحم وحسن الجوار ـ أو حسن الخلق ـ يعمران الديار، ويزيدان في الأعمار )
  • الزواج : وهو أحد الأسباب الجالبة للبركة، وقد كان بعض السلف الصالح يطلبون الزواج لكي يتحقق لهم الغني ويأتيهم الرزق، لأنهم فهموا ذلك من قوله تعالى: ( وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم )، وكذلك قوله تعالى: ( ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم ).
  • الإستغفار : يقول الله تعالى : ( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا )
  • الدعاء :
  • الصدق في البيع والشراء : قال صلى الله عليه وسلم : (الْبَيِّعَانِ بِالْخِيَارِ مَا لَمْ يَتَفَرَّقَا ، فَإنْ صَدَقَا وَبَيَّنَا بُورِكَ لَهُمَا فِي بَيْعِهِمَا ، وَإنْ كَذَبَا وَكَتَمَا مُحِقَتْ بَرَكَةُ بَيْعِهِمَا )
  • الاستخارة : قيل : ما خاب من استشار ، وما ندم من استخار ، فالإنسان قبل أن يُقدم على أمر ما ، كشراء سيارة ، أو شراء أرض أو منزل ، أو أقدم على الزواج من امرأة أو أسرة معينة ، فإنه ينبغي له ألا يقدم على ذلك حتى يستشير أهل الخبرة من الناس في ذلك ، ليدلوه على الطريق الصواب ، وإن كان رأيهم يحتمل الخطأ والصواب ، لكن يسأل الثقات الأثبات . عن جابرِ بنِ عبدِ اللّه رضيَ اللّهُ عنهما قال : ( كان رسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم يُعلِّمُنا الاستخارةَ في الأُمورِ كما يُعلِّمنا السورةَ منَ القرآنِ يَقولُ 🙁 إذا همَّ أحدُكم بالأمرِ فلْيَركعْ رَكعتَينِ منِ غيرِ الفريضةِ ، ثمَّ لِيَقُلْ : اللَّهمَّ إني أستخيرُكَ بعلمك ، وأستَقدِرُكَ بقُدرَتِكَ ، وأسألُكَ من فضلكَ العظيمِ ، فإنَّكَ تَقدِرُ ولا أقدِرُ ، وتَعلمُ ولا أعلَمُ ، وأنتَ علاَّمُ الغُيوب ، اللهم إِنْ كنتَ تَعلم أن هذا الأمرَ ـ ثم يسمِّيه بعينِهِ ـ خيراً لي في عاجلِ أمري وآجِلِهِ ـ قال : أو في دِيني ومعاشي وعاقِبةِ أمري ـ فاقدُرْه لي ويَسِّرْه لي ثم باركْ لي فيه ، وإن كنتَ تَعلم أنه شرٌّ لي في ديني ومعاشي وعاقبةِ أمري ـ أَو قال في عاجِلِ أمري وآجِلِه ـ فاصرفه عني ، واصرِفني عنه ، واقْدُرْ لي الخيرَ حيثُ كان ثم رضِّني به )).

أسأل الله العلي القدير أن يرزقني وإياك من الخير والبركة

وأراك يوماً على خير

أخوك المحب : خالد الساير

الأسباب العشرة الموجبة لمحبة الله

الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على النبي المصطفى محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن اقتفى.اللهم إني أسألك حبك، وحب من يحبك والعلم الذي يبلغنا حبك. أما بعد


روى البخاري ومسلم في صحيحهما عن أنس بن مالك رضي الله عنهما قال: بينما أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم خارجين من المسجد، فلقينا رجلاً عند سدة المسجد، فقال: يا رسول الله متى الساعة؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما أعددت لها؟ ” قال: فكأن الرجل استكان. ثم قال: يا رسول الله ما أعددت لها كبير صلاة ولا صيام ولا صدقة ولكني أحب الله ورسوله. قال: ” فأنت مع من أحببت .”
وفي رواية أنس: فما فرحنا بعد الإسلام فرحاً أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم: ” فإنك مع من أحببت .”
وفي صحيح مسلم عن أنس بن مالك قال: فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر، فأرجوا أن أكون معهم، وإن لم أعمل بأعمالهم


قال الإمام ابن القيم – رحمه الله – عن المحبة:
المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون، وإليها شخص العاملون، وإلى عملها شمَّر السابقون، وعليها تفانى المحبون، وبروح نسيمها تروح العابدون، وهي قوت القلوب، وغذاء الأرواح، وقرة العيون وهي الحياة التي من حرمها فهو من جملة الأموات، والنور الذي من فقده فهو في بحار الظلمات، والشفاء الذي من عدمه حلت بقلبه جميع الأسقام، واللذة التي من لم يظفر بها فعيشه كله هموم وآلام، تالله لقد ذهب أهلها بشرف الدنيا والآخرة، إذ لهم من معية محبوبهم أوفر نصيب .
فإلى من إراد أن يرقى من منزلة المحب لله، إلى منزلة المحبوب من الله، 
أقدم لك هذه الأسباب العشرة التي ذكرها الإمام ابن القيم – رحمه الله تعالى – في كتابه العظيم  مدارج السالكين مع شرح مختصر لها


السبب الأول:
قراءة القرآن بتدبر والتفهم لمعانيه، وما أريد به، كتدبير الكتاب الذي يحفظه العبد ويشرحه ليتفهم مراد صاحبه منه.
نعم فمن أحب أن يكلمه الله تعالى فليقرأ كتاب الله، قال الحسن بن على:  إن من كان قبلكم رأوا القرآن رسائل من ربهم فكانوا يتدبرونها بالليل، ويتفقدونها في النهار .
قال ابن الجوزي رحمه اللهينبغي لتالي القرآن العظيم أن ينظر كيف لطف الله تعالى بخلقه في إيصاله معاني كلامه إلى أفهامهم وأن يعلم أن ما يقرأه ليس من كلام البشر، وأن يستحضر عظمة المتكلم سبحانه، بتدبر كلامه .
قال الإمام النووي رحمه اللهأول ما يجب على القارئ، أن يستحضر في نفسه أنه يناجي الله تعالى .
ولهذا فإن رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم استجلب محبة الله بتلاوة سورة واحدة وتدبرها ومحبتها، هي سورة الإخلاص التي فيها صفة الرحمن جل وعلا فظل يرددها في صلاته، فلما سُئل عن ذلك قال:  لأنها صفة الرحمن، وأنا أحب أن أقرأها  فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ” أخبروه أن الله يحبه ” البخاري.
وينبغي أن نعلم أن المقصود من القراءة هو التدبر، وإن لم يحصل التدبر إلا بترديد الآية فليرددها كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه.
فقد روى أبو ذر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قام ليلة بآية يرددها): إن تُعَذّبهُم فَإِِنّهُم عِبَادُكَ وَإن تَغفِر لَهُم فَإنّكَ أنتَ العَزِيز الحَكيمُ )المائدة:118.
وقام تميم ا لداري رضي الله عنه بآية وهي قوله تعالى): أَم حَسِبَ الّذِينَ اجتَرَحُوا السّيِئَاتِ أن نّجعَلَهُم كَالّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ سَوَآءً مّحيَاهُم وَمَمَاتُهُم سَآءَ مَا يَحكُمُون )الجاثية:21.

السبب الثاني:
التقرب إلى الله بالنوافل بعد الفرائض، فإنها موصلة إلى درجة المحبوب بعد المحبة.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي عن رب العزة سبحانه وتعالى: ” من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشىء أحب إلي مما افترضته عليه ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه ” البخاري.
وقد بين هذا الحديث صنفان من الناجين الفائزين.
الصنف الأول: المحب لله مؤد لفرائض الله، وقافٌ عند حدوده.
الصنف الثاني: المحبوب من الله متقرب إلى الله بعد الفرائض بالنوافلوهذا مقصود ابن القيم رحمه الله بقوله:  فإنها موصلة إلى درجة المحبوبية بعد المحبة .
يقول ابن رجب الحنبلي رحمه الله:  أولياء الله المقربون قسمان:
ذكر الأول، ثم قال: الثاني: من تقرب إلى الله تعالى بعد أداء الفرائض بالنوافل، وهم أهل درجة السابقين المقربين، لأنهم تقربوا إلى الله بعد الفرائض بالإجتهاد في نوافل الطاعات، والإنكاف عن دقائق المكروهات بالورع، وذلك يوجب للعبد محبة الله كما قال تعالى في الحديث القدسي: ” لا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ” فمن أحبه الله رزقه محبته وطاعته والحظوة عنده .
والنوافل المتقرب بها إلى الله تعالى أنواع: وهي الزيادات على أنواع الفرائض كالصلاة والزكاة والصيام والحج والعمرة.

السبب الثالث:
دوام ذكره على كل حال، بالسان والقلب والعمل والحال، فنصيبه من المحبة على قدر نصيبه من الذكر.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عز وجل يقول: أنا مع عبدي ما ذكرني وتحركت بي شفتاه ” صحيح ابن ماجه للألباني وقال الله تعالى): فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ) البقرة:152.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” قد سبق المفردون ” قالوا: ومن المفردون يا رسول الله؟ قال: ” الذاكرون الله كثيراً والذاكرات ” مسلم.
وقال صلى الله عليه وسلم يبين خسارة من لا يذكر الله: ” ما يقعد قوم مقعداً لا يذكرون الله عز وجل ويصلون على النبي صلى الله عليه وسلم إلا كان عليهم حسرة يوم القيامة وإن دخلوا الجنة للثواب ” صححه أحمد شاكر في تخريجه للمسند. ويقول صلى الله عليه وسلم: ” ما من قوم يقومون من مجلس لا يذكرون الله فيه إلا قاموا من مثل جيفة حمار وكان لهم حسرة ” صحيح سنن أبي داود للألباني.
لذلك لما جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت علينا فباب نتمسك به جامع فقال: ” لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله ” صحيح سنن ابن ماجه للألباني.
وقد فهم الصحابة رضوان الله عليهم تلك الوصية وفقهوا معناها الثمين حتى إن أبا الدرداء رضي الله عنه قيل له:  إن رجلاً أعتق مائة نسمة. قال: إن مائة نسمة من مال رجل كثير، وأفضل من ذلك إيمان ملزوم بالليل والنهار وأن لا يزال لسان أحدكم رطباً من ذكر الله عز وجل  أحمد في الزهد.
وكان رضي الله عنه يقول:  الذين لا تزال ألسنتهم رطبة من ذكر الله يدخل أحدهم الجنة وهو يضحك .

السبب الرابع:
إيثار محابه على محابك عند غلبات الهوى والتسنم إلى محابه وإن صعب المرتقى.
يقول ابن القيم في شرح هذه العبارةإيثار رضى الله على رضى غيره، وإن عظمت فيه المحن، وثقلت فيه المؤن، وضعف عنه الطول والبدن .
وقال رحمه الله:  إيثار رضى الله عز وجل على غيره، وهو يريد أن يفعل ما فيه مرضاته، ولو أغضب الخلق، وهي درجة الإيثار وأعلاها للرسل عليهم صلوات الله وسلامه، وأعلاها لأولى العزم منهم، وأعلاها لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
وذا كله لا يكون إلا لثلاثة:
ـ قهر هوى النفس.
ـ مخالفة هوى النفس.
ـ مجاهدة الشيطان وأوليائه.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه اللهيحتاج المسلم إلى أن يخاف الله وينهي النفس عن الهوى، ونفس الهوى والشهوة لا يعاقب عليه، بل على أتباعه والعمل به، فإذا كانت النفس تهوى وهو ينهاها، كان نهيه عبادة لله، وعملاً صالحاً  10/635 مجموع الفتاوى.

السبب الخامس:
مطالعة القلب لأسمائه وصفاته، ومشاهدتها ومعرفتها، وتقلبه في رياض هذه المعرفة، فمن عرف الله بأسمائه وأفعاله، أحبه لا محالة.
قال ابن القيم رحمه اللهلا يوصف بالمعرفة إلا من كان عالماً بالله وبالطريق الموصل إلى الله، وبآفاتها وقواطعها، وله حال مع الله تشهد له بالمعرفة. فالعارف هو من عرف الله بأسمائه وصفاته وأفعالة، ثم صدق الله في معاملته، ثم أخلص له في قصده ونيته .
فمن جحد الصفات فقد هدم أساس الإسلام والإيمان وأتلف شجرة الإحسان فضلاً عن أن يكون من أهل العرفان.
ومن أول الصفات فكأنما يتهم البيان النبوي للرسالة بالتقصير إذ لا يمكن أن يترك النبي صلى الله عليه وسلم أهم أبواب الإيمان بحاجه إلى إيضاح وإفصاح من غيره لإظهار المراد المقصود الذى لم تبينه العبادات في النصوص.
وثبت عن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: ” إن لله تسعاً وتسعون اسماً من أحصاها دخل الجنة .”

السبب السادس:
مشاهدة بره وإحسانه، وآلائه ونعمه الباطنة والظاهرة فإنها داعية إلى محبته.
العبد أسير الإحسان فالإنعام والبر واللطف، معاني تسترق مشاعره، وتستولي على أحاسيسه، وتدفعه إلى محبة من يسدي إليه النعمة ويهدي إليه المعروف. ولا منعم على الحقيقة ولا محسن إلا الله، هذه دلالة العقل الصريح والنقل الصحيح، فلا محبوب في الحقيقة عند ذوي البصائر إلا الله تعالى، ولا مستحق للمحبة كلها سواه، وانتدب لنصرته وقمع أعدائه، وأعانه على جميع أغراضه، وإذا عرف الإنسان حق المعرفة، علم أن المحسن إليه هو الله سبحانه وتعالى فقط، وأنواع إحسانه لا يحيط بها حصر(وإِن تَعُدُوا نِعمَتَ اللّهِ لاَ تُحصُوهَآ إنّ الإِِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفّارٌ )إبراهيم:34.

السبب السابع:
وهو من أعجبها: انكسار القلب بكليته، بين يدي الله تعالى، وليس في التعبير عن المعنى غير الأسماء والعبارات.
والإنكسار بمعنى الخشوع، وهو الذل والسكون.
قال تعالى(وَخَشَعَتِ الأَصوَاتُ لِلرّحمَنِ فَلاَ تَسمَعُ إِلاهَمساً )طه:108.
يقول الراغب الأصفهاني:  الخشوع: الضراعة، وأكثر ما يستعمل الخشوع فيما يوجد على الجوارح، والضراعة أكثر ما تستعمل فيما يوجد في القلب، ولذلك قيل إذا ضرع القلب: خشعت جوارحة .
وقال ابن القيمالحق أن الخشوع معنى يلتئم من التعظيم والمحبة والذل والانكسار .
وقد كان للسلف في الخشوع بين يدي الله أحوال عجيبة، تدل على ما كانت عليه قلوبهم من الصفاء والنقاء.
كان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما إذا قام في الصلاة كأنه عود، من الخشوع، وكان يسجد فتنزل العصافير على ظهره لاتحسبه إلا جزع حائط.
وكان علي بن الحسين رضي الله عنهما إذا توضأ اصفّر لونه، فقيل له: ما هذا الذي يعتادك عند الوضوء. قال:  أتدرون بين يدي من أريد أن أقوم؟ .

السبب الثامن:
الخلوة به وقت النزول الإلهي، لمناجاته وتلاوة كلامه والوقوف بالقلب والتأدب بأدب العبودية بين يديه، ثم ختم ذلك بالاستغفار والتوبة.
قال تعالى): تَتَجافى جُنُوبُهُم عَنِ المَضاجِعِ يَدعون ربهم خوفاً وَطَمَعاً وَمِمّا رَزَقناهُم يُنفِقُونَ)السجدة:16.
إن أصحاب الليل هم بلا شك من أهل المحبة، بل هم من أشرف أهل المحبة، لأن قيامهم في الليل بين يدي اللّه تعالى يجمعُ لهم جلّ أسباب المحبة التي سبق ذكرها.
ولهذا فلا عجب أن ينزل أمين السماء جبريل عليه السلام على أمين الأرض محمد صلى اللّه عليه وسلم ويقول له:  وأعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناؤه عن الناس  السلسلة الصحيحة.
يقول الحسن البصري رحمه اللّه:  لم أجد من العبادة شيئاً أشد من الصلاة في جوف الليل فقيل له: ما بال المجتهدين من أحسن الناس وجوهاً فقال لأنهم خلوا بالرحمن فألبسهم من نوره .

السبب التاسع:
مجالسة المحبين الصادقين، والتقاط أطايب ثمرات كلامهم كما ينتقي أطايب الثمر، ولا تتكلم إلا إذا ترجحت مصلحة الكلام وعلمت أن فيه مزيداً لحالك ومنفعة لغيرك.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” قال الله عز وجل: وجبت محبتي للمتحابين فيّ، ووجبت محبتي للمتجالسين فيّ، ووجبت محبتي للمتزاورين فيّ ” صححه الألباني: مشكاة المصابيح.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” أوثق عرى الإيمان أن تحب في اللّه وتبغض في الله ” السلسلة الصحيحة:728
فمحبة المسلم لأخيه المسلم في الله، ثمرة لصدق الإيمان وحسن الخلق وهي سياج واق، ويحفظ الله به قلب العبد، ويشد فيه الإيمان حتى لا يتفلت أو يضعف.

السبب العاشر:
مباعدة كل سبب يحول بين القلب وبين الله عز وجل.
فالقلب إذا فسد فلن يجد المرء فائدة فيما يصلحه من شؤون دنياه ولن يجد نفعاً أو كسباً في أخراه. قال تعالى): يَومَ لَا يَنفَعُ مَالٌ ولاَ بَنُوُنَ إِلاّ مَن أَتَى اللهَ بِقَلبٍ سَلِيمٍ )الشعراء:88.


وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

من إصدارات دار القاسم – المملكة العربية السعودية

الأركان الأربعة للأخلاق

قال العلّامة ابن القيّم في مدارج السالكين:
وحسن الخلق يقوم على أربعة أركان لا يتصور قيام ساقه إلا عليها : الصبر والعفة والشجاعة والعدل،

فالصبر : يحمله على الاحتمال وكظم الغيظ وكف الأذى والحلم والأناة والرفق وعدم الطيش والعجلة

والعفة : تحمله على اجتناب الرذائل والقبائح من القول والفعل وتحمله على الحياء وهو رأس كل خير وتمنعه من الفحشاء والبخل والكذب والغيبة والنميمة.

والشجاعة : تحمله على عزة النفس وإيثار معالي الأخلاق والشيم وعلى البذل والندى الذي هو شجاعة النفس وقوتها على إخراج المحبوب ومفارقته وتحمله على كظم الغيظ والحلم فإنه بقوة نفسه وشجاعتها يمسك عنائها ويكبحها بلجامها عن النزغ والبطش كما قال : ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد : الذي يملك نفسه عند الغضب وهوحقيقة الشجاعة وهي ملكة يقتدر بها العبد على قهر خصمه

والعدل : يحمله على اعتدال أخلاقه وتوسطه فيها بين طرفي الإفراط والتفريط فيحمله على خلق الجود والسخاء الذي هو توسط بين الذل والقحة وعلى خلق الشجاعة الذي هو توسط بين الجبن والتهور وعلى خلق الحلم الذي هو توسط بين الغضب والمهانة وسقوط النفس ومنشأ جميع الأخلاق الفاضلة من هذه الأربعة

ومنشأ جميع الأخلاق السافلة وبناؤها على أربعة أركان : الجهل والظلم والشهوة والغضب

فالجهل : يريه الحسن في صورة القبيح والقبيح في صورة الحسن والكمال نقصا والنقص كمالا

والظلم : يحمله على وضع الشيء في غير موضعه فيغضب في موضع الرضى ويرضى في موضع الغضب ويجهل في موضع الأناة ويبخل في موضع البذل ويبذل في موضع البخل ويحجم في موضع الإقدام ويقدم في موضع الإحجام ويلين في موضع الشدة ويشتد في موضع اللين ويتواضع في موضع العزة ويتكبر في موضع التواضع

والشهوة : تحمله على الحرص والشح والبخل وعدم العفة والنهمة والجشع والذل والدناءات كلها

والغضب : يحمله على الكبر والحقد والحسد والعدوان والسفه

ويتركب من بين كل خلقين من هذه الأخلاق : أخلاق مذمومة وملاك هذه الأربعة أصلان : إفراط النفس في الضعف وإفراطها في القوة
فيتولد من إفراطها في الضعف : المهانة والبخل والخسة واللؤم والذل والحرص والشح وسفساف الأمور والأخلاق ويتولد من إفراطها في القوة : الظلم والغضب والحدة والفحش والطيش ويتولد من تزوج أحد الخلقين بالآخر : أولاد غية كثيرون فإن النفس قد تجمع قوة وضعفا فيكون صاحبها أجبر الناس إذا قدر وأذلهم إذا قهر ظالم عنوف جبار فإذا قهر صار أذل من امرأة : جبان عن القوي جريء على الضعيف فالأخلاق الذميمة : يولد بعضها بعضا كما أن الأخلاق الحميدة : يولد بعضها بعضا
وكل خلق محمود مكتنف بخلقين ذميمين وهو وسط بينهما وطرفاه خلقان ذميمان كالجود : الذي يكتنفه خلقا البخل والتبذير والتواضع : الذي يكتنفه خلقا الذل والمهانة والكبر والعلو

فإن النفس متى انحرفت عن التوسط انحرفت إلى أحد الخلقين الذميمين ولابد فإذا انحرفت عن خلق التواضع انحرفت : إما إلى كبر وعلو وإما إلى ذل ومهانة وحقارة وإذا انحرفت عن خلق الحياء انحرفت : إما إلى قحة وجرأة وإما إلى عجز وخور ومهانة بحيث يطمع في نفسه عدوه ويفوته كثير من مصالحه ويزعم أن الحامل له على ذلك الحياء وإنما هو المهانة والعجز وموت النفس
وكذلك إذا انحرفت عن خلق الصبر المحمود انحرفت : إما إلى جزع وهلع وجشع وتسخط وإما إلى غلظة كبد وقسوة قلب وتحجر طبع كما قال بعضهم :
تبكي علينا ولا نبكي على أحد ، فنحن أغلظ أكبادا من الإبل
وإذا انحرفت عن خلق الحلم انحرفت : إما إلى الطيش والترف والحدة والخفة وإما إلى الذل والمهانة والحقارة ففرق بين من حلمه حلم ذل ومهانة وحقارة وعجز وبين من حلمه حلم اقتدار وعزة وشرف كما قيل :
كل حلم أتى بغير اقتدار حجة، لاجىء إليها اللئام وإذا انحرفت عن خلق الأناة والرفق انحرفت : إما إلى عجلة وطيش وعنف وإما إلى تفريط وإضاعة والرفق والأناة بينهما وإذا انحرفت عن خلق العزة التي وهبها الله للمؤمنين انحرفت : إما إلى كبر وإما إلى ذل والعزة المحمودة بينهما وإذا انحرفت عن خلق الشجاعة انحرفت : إما إلى تهور وإقدام غير محمود وإما إلى جبن وتأخر مذموم وإذا انحرفت عن خلق المنافسة في المراتب العالية والغبطة انحرفت : إما إلى حسد وإما إلى مهانة وعجز وذل ورضى بالدون
وإذا انحرفت عن القناعة انحرفت : إما إلى حرص وكلب وإما إلى خسة ومهانة وإضاعة وإذا انحرفت عن خلق الرحمة انحرفت : إما إلى قسوة وإما إلى ضعف قلب وجبن نفس كمن لا يقدم على ذبح شاة ولا إقامة حد وتأديب ولد ويزعم أن الرحمة تحمله على ذلك وقد ذبح أرحم الخلق بيده في موضع واحد ثلاثا وستين بدنة وقطع الأيدي من الرجال والنساء وضرب الأعناق وأقام الحدود ورجم بالحجارة حتى مات المرجوم وكان أرحم خلق الله على الإطلاق وأرأفهم
وكذلك طلاقة الوجه والبشر المحمود فإنه وسط بين التعبيس والتقطيب وتصعير الخد وطي البشر عن البشر وبين الاسترسال مع كل أحد بحيث يذهب الهيبة ويزيل الوقار ويطمع في الجانب كما أن الانحراف الأول يوقع الوحشة والبغضة والنفرة في قلوب الخلق

وصاحب الخلق الوسط : مهيب محبوب عزيز جانبه حبيب لقاؤه وفي صفة نبينا : من رآه بديهة هابه ومن خالطه عشرة أحبه والله أعلم

ماهو التوفيق ؟

يقول الشيخ محمد العثيمين رحمه الله
ما كان التوفيق بيتاً تسكنونَه ، ولا شخصًا تعاشرونه ، ولا ثوبًا ترتدونه !
التّوفيق غيث إنْ أذنَ الله بهطوله على حياتك ما شقيت أبدًا !
فاستمطروه بالصلاة والدّعاء ، وحسن الظن بالله وحسن الظن بالناس دائمًا .
وحتى تتيقن أن المسألة هي مسألة “توفيق” ، انظر إلى ” الذكر ” من أسهلِ أسهل الطاعات ، لكن لا يوفق له إلا قليل ..

اللهم أعنّا على ذكرك وشكرك وحُسن عبادتك..

من أسرار ترك الأثر

من أسرار بقاء الأفكار والأشياء لعمر طويل وبأثر كبير :

  • أن تكون متقنة : تصميماً وصناعةً وصياغةً وتعبيراً ، فقد قال صلى الله عليه وسلم : “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه” ، فلا أثر يدوم إلا لمن يتقن عمله خيراً كان أم شراً.

  • أن تكون جميلة : والله جميل يحب الجمال ، والشيء الجميل ببساطة هو كل ما يسر النفس ويمتع الحواس.

  • أن تكون نافعة : ولعل أمثلة بسيطة على أشياء صنعت ولا نزال نستخدمها لفائدتها ، مثل الكرسي والطاولة والقلم والورق والأمثلة كثيرة .

وقد يستفيد من هذه الأسرار أهل الخير والشر، والشر ذاته يبقى لنفس الأسباب.

ولعلنا نترك أثراً طيبا جميلا .

تابعني على تويتر @alsayerkw

قوة الإنطوائيين !

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد…

ماهو المشترك بين كل من ألبرت أنيشتاين وغاندي و وارن بوفيت والأميرة ديانا وجي كي رولنغ أو من العرب مثل ابن القيم  أو ربما من المعاصرين د. سلمان العودة وطارق الحبيب والشيخ زايد والشيخ الألباني.

جميعهم انطوائيون Introverts، ولا أقصد بذلك أنهم ليسوا أجتماعيين فكم ارتبطت هذه الكلمة بمعنى سلبي وكم من انبساطي Extrovert لا يتقن الكلمات والوقت والظرف المناسب للحديث. بل أقصد أنهم يستمدون حيويتهم من عالمهم الداخلي المليء بالأفكار والذكريات والتعابير والفنون الجميلة ، هم 50% من المجتمع وتجتمع فيهم صفات عامة واضحة وهي :

  • الهدوء : فالهدوء هو مصدر طاقتهم ، وبه تنبثق إبداعاتهم في مجالاتهم .
  • التروي في اتخاذ القرار : من طبيعة الإنطوائي أو المتحفظ التروي في اتخاذ القرار لسبب وجيه وهي أنهم يعطون القرار حقه بالكامل.
  • التواصل الغير لفظي : فتجدهم ملوك الإبداعات الكتابية فنية كانت أم شعراُ أو علماً ويحبون التواصل بالرسائل والبريد الإلكتروني والإنترنت.
  • المختصر المفيد : لا يستويهم لغو الحديث بل يميلون للإسهاب في الفائدة.
  • لا يتكلمون إلا فيما يفقهون : ولذلك تجدهم قليلي المشاركة في المجالس لأنهم لا يرون فائدة في الحديث في كل شيء.
  • عمق الأفكار : لا يمكنك تخيل البعد والعمق الذي تمتلكه أفكارهم وستنبهر من حديثهم معك إذا اتيحت لك الفرصة.
  • التأمل : يتنفسون التأمل فهو بالنسبة لهم هو روح الحياة وجوهرها.
  • ذكاءهم العاطفي العام أعلى من غيرهم : لانه من اهم مواصفات الذكي عاطفياً هو احساسه بالطرف الآخر وهي قدرة فطرية متوفرة لدى الإنطوائي بحكم أنه أكثر من يتجنب المخالطة إذا كانت معنوياته منخفضة.

وحال جميع الناس ينالون من سوء الفهم ما ينالون، فترى بعض الأفكار الخاطئة عن الإنطوائي مثل :

  • أنه ليس اجتماعياً : ربما لقلة حديثه أو عدم رغبته في الحديث لسبب ذكرناه سابقاً
  • أنه خال من الفائدة والأفكار : لو أقيم تخطيط طبي لعقولهم ستجدها أكثر العقول ضوضاء.
  • أنه غير مهتم بك : وقد تخرب هذه الفكرة كثيراً من العلاقات، وليس السبب حقاً انه غير مهتم بل على العكس تماماً وهو أنه يبحث عن الحل والخدمة الأفضل لك.

بعض المشاكل التي قد تواجه الإنطوائي هي :

  • أنهم لا يميلون إلى تسويق أنفسهم ، وقد تضرهم هذه الحقيقة في عالم الأعمال إن لم يبادروا بفعل شيء ما.
  • أن تخترق مساحة راحته ، وأخص بذلك الأب والأم من هذا النوع ويحبذ أن يبدأوا بالحوار وطلب فترات مخصصة ولطيفة لهم من الراحة.
  • أن يتطلب الموقف سرعة الإستجابة : فيحتاجون بذلك تطوير مهارات جديدة فوق مواهبهم الفطرية بالتدرب على التفاعل السريع.
  • الإنسحاب من لقاء مزعج : نظراً لإحترامهم للطرف الثاني على حساب أنفسهم أحياناً فربما يحتاجون للطلب مباشرة وبوضوح.

كيف تتعامل مع الإنطوائيين؟

  • احترم حاجتهم للخصوصية
  • لا تشهر بهم أمام الملأ دون إذن منهم
  • أجعلهم يراقبون أي وضع جديد أولا
  • أعطهم وقتاً للتفكير ولا تطلب إجابة فورية
  • لا تقاطعهم
  • أعطهم تنبيهات مسبقة عن ما تتوقع منهم في حياتهم.
  • أعطهم مدة 15 دقيقة لأتمام ما في أيديهم
  • أنبهم بعيداً عن الناس
  • علمهم مهارات جديدة بعيداً عن الناس
  • لا تجبرهم على إقامة علاقات كثيرة
  • احترم انطوائيتهم ولا تجبرهم لأن يصبحوا انبساطيين

أشهر انجازاتهم :

  • اتساع رقعة الإسلام : عمر بن الخطاب رضي الله عنه
  • أول من كتب عن علم النفس : ابن القيم الجوزية
  • توحيد الإمارات العربية المتحدة : الشيخ زايد آل نهيان
  • ثاني أغنى رجل في العالم : وارن بوفيت
  • نظرية النسبية : ألبرت أنيشتاين
  • سلسلة قصص هاري بوتر : جي كي رولنغ
  • علامة في الحديث : الشيخ ناصر الدين الألباني
  • شيخ علم : ابن باز
  • بروفيسور في علم النفس : د. طارق الحبيب

والحديث يطول عن أمثلة كثيرة

هذه مقالة أكتبها باختصار لأتحدث فيها بالنيابة عن من تجتمع فيهم هذه الصفات وأنا أحدهم.

أتركك مع مقولة أنيشتاين ” لا تكافح من أجل النجاح، بل كافح من أجل القيمة والفائدة”

وأسأل الله العلي القدير أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه وأراك على خير.

أخوك المحب

خالد الساير