الوصي المدافع ISFJ

في عالم يتفرد فيه كل إنسان بشخصيته، عندما يتعلق الأمر بالشخصيات فإنه يمكن اختصار الشخصيات بأربعة أمزجة وستة عشر نوعا من الأشخاص، وقد يكون نجاحك في تحقيق أهدافك مرهونًا بفهمك لأنماط الشخصيات وإلمامك التام بشخصيتك.

إن مزاجك وصي SJ، ولديك الكثير من الرفقة، فالأوصياء يشكلون ما يتراوح بين 40 إلى 45 في المائة من سكان العالم، أما نوع شخصيتك بالتحديد، المدافع (ISFJ) يشكل حوالي 12 إلى 13 في المائة من إجمالي عدد سكان العالم، وهو شيء جيد، حيث أن المدافعين هم الجنود المجهولون الذين يعملون بكد للقيام بالوظائف الهامشية التي تحافظ على سير الأمور بالطريقة المطلوبة.

هذا التقرير مصمم لمساعدتك على فهم: احتياجات ومفضلات نوع مزاجك ويساعدك في التعرف على من تكون، وكيف تتصرف. وجاءت نتيجة أكثر من 50 سنة من الأبحاث التي قام بها الدكتور ديفيد كيرسي، أن ملايين الأشخاص من مختلف أنحاء العالم  قد خضعوا لاختبار كيرسي الثاني لتقسيم الشخصيات.

نبذة عن مزاج الوصي

هنالك أربعة أنواع من الأوصياء (SJs): المشرف والمفتش والمعطي والمدافع. وتشترك هذه الأنواع الأربعة من الشخصيات في عدة سمات جوهرية. أولا، الأوصياء أناس يعتمد عليهم، مجتهدون تحكمهم العادات والتقاليد.

يتميز الأوصياء بحبهم للمساعدة وطاعتهم خصوصا فيما يخص أداء واجباتهم، ويمتلكون أخلاقيات مهنية عالية قد تطغى عليهم أحيانًا. إلا أن الحصول على المكافآت الكبيرة هو آخر همهم، فهم متواضعون ويكفيهم قليل من الثناء على حسن إنجازهم لعملهم. يتسم الأوصياء بالحذر والتروي أكثر من غيرهم: فأصحاب هذا المزاج لن يغامروا بإقحام أنفسهم في مواقف شخصية أو مهنية دون تحضير مسبق. فمنهجهم هو المعرفة التامة للحياة، وهو ما يجعل من الأوصياء شركاء حياةٍ أوفياء وآباء يتحملون المسئولية وقادة قادرين على حفظ الاستقرار. في الحقيقة، بإمكان الأوصياء أن يكونوا حجر الزاوية في المجتمع، فهم مواطنون مراعون ومستعدون للعمل مع الآخرين من حولهم، وقد يعود ذلك إلى حبهم للرفقة وشعورهم بالأمان الذي يضفيه انتماؤهم إلى مجموعة. وكأفراد ملتزمين بالقانون ويثقون بالسلطات فقد يبذلون كل ما في وسعهم لتحقيق العدالة.

يشترك جميع الأوصياء بالصفات الجوهرية التالية:

  • يفخر الأوصياء بأنه يمكن الاعتماد عليهم وأنهم يحبون المساعدة وبكونهم مجتهدون.
  • الأوصياء شركاء حياة أوفياء وآباء مسئولون وقادة قادرون على حفظ الاستقرار
  • تميز الأوصياء بكونهم مطيعين خصوصا فيما يخص أداء واجباتهم، كما أنهم متواضعون وتحكمهم العادات والتقاليد.
  • الأوصياء مواطنون مراعون يثقون بالسلطات، ينضمون للمجموعات وينشدون الأمان كما أنهم يقدرون الثناء ويحلمون بتحقيق العدالة.

لمحة عامة على الأمزجة الثلاث الأخرى المتبقية

الفنانون المزاج الذي يمتلك قدرة طبيعية على التفوق في أي فن – ولا يقتصر ذلك على الفنون الجميلة كالرسم والنحت أو الفنون الأدائية كالموسيقى والمسرح والرقص بل كذلك الفنون الرياضية والعسكرية والسياسية والميكانيكية والصناعية، كما أنهم يتقنون كذلك فن “إتمام صفقات العمل”.

المثاليون وهؤلاء لديهم شغف كبير لتطوير الذات. فهم يسعون جاهدين لاكتشاف من يكونون وكيف يمكن أن يحسنوا من أنفسهم بحيث يكونون بأفضل حالاتهم – فمعرفة الذات وتطويرها هو الوقود الذي يحرك مخيلتهم ، كما أنهم يرغبون بمساعدة الآخرين في تحقيق ذلك أيضا. يميل المثاليون بطبعهم إلى العمل مع الآخرين، سواء كان ذلك في مجالات التعليم أو الاستشارات أو الخدمات الاجتماعية أو أعمالهم الخاصة أو الصحافة أو المناصب الوزارية، وهم موهوبون جدا في مساعدة الآخرين على اكتشاف ما يناسبهم وكثيرا ما يكونون مصدر إلهام لهم فيما يخص نموهم الفردي والاستفادة من أقصى إمكانياتهم.
العقلانيون وهم حلالو المشاكل، خاصة حين يتعلق الأمر بعدة أنظمة معقدة تشكل العالم من حولنا. قد يعالج العقلانيون مشاكل تتعلق بالأنطمة العضوية كالناباتات والحيوانات، وفي الأنظمة الميكانيكية مثل سكك الحديد والكمبيوترات، أو في الأنظمة الاجتماعية كالأسر والشركات والحكومات، أو أي نظام آخر يتمكن من إثارة فضولهم، حيث يقوم العقلانيون بتحليل هذه الأنظمة لمعرفة كيفية عملها ليتمكنوا بالتالي من من تحسين كيفية عملها.

كونك مدافعًا

يبدو بأن لديك وفاء استثنائيا وحسا عاليا بالمسئولية، بل يبدو أن رضاك يعتمد على درجة الحماية التي تقدمها للآخرين من أخطار الحياة.

يحصل المدافعون على قدر كبير من الرضا عن مساعدتهم للمسحوقين في المجتمع وذلك بسبب رغبتهم الشديدة في مساعدة الآخرين، وفي حياتك اليومية ستجد في نفسك قدرة لا تجدها لدى الآخرين على التعامل مع عجز الآخرين أو احتياجاتهم، ورغم كونك شديد الاهتمام بالآخرين إلا آنك قليل الكلام ولست مندفعًا على الإطلاق، ولهذا قد يساء الحكم عليك بأنك جامد أو بارد أحيانًا، إلا أن هذا التصور أبعد ما يكون عن الصحة، فالمدافعون أمثالك طيبو القلب وشديدو التعاطف مع الآخرين، فأنت تعطي من كل قلبك إذا صادفت شخصًا محتاجًا.

ينبغي أن يرى الآخرون تحفظك على أنه تعبير عن إخلاصك وفهمك التام للهدف من وجودك، ولأن المدافعين أكثر الناس مثابرة فستجدهم يعملون بكد لساعات طوال في الوظائف التي لا يشكرهم عليها أحد، والتي نجح الآخرون في تجنبها، بغض النظر عن المهمة، خاصة عندما تكون في منصب يمنحك سلطة؛ حيث أنك تحاول أن تقوم بكل شيء بنفسك دون تفويض الأعمال إلى الآخرين. إن لإنجاز العمل بالطريقة الصحيحة أهمية بالغة عندك، إلا أن ذلك لا يعني أنك ستتخطى الآخرين للقيام بذلك، بل تحاول إنجاز أعملك بكل إنسانية ممكنة.

يميل المدافعون إلى الاعتماد على المنتجات والإجراءات التي درج استخدامها منذ وقت طويل بدلا من قضاء الوقت في التخمين والتجريب، لذا فإنك لن تشعر بالسعادة في أماكن العمل التي تتغير بشكل مستمر ولا تحترم الطرق التقليدية للقيام بالأمور. الطرق التقليدية تعني لك الكثير، سواء في حياتك العملية  أو العائلية أو في نظرتك العامة للمجتمع. إن وجود تصنيف اجتماعي يمنحك شعورا بالاستقرار كالذي يحصل عليه الشخص بالولادة أو من خلال الألقاب أو المكاتب أو الشهادات، وهذه الطبيعة التقليدية تجعل منك شخصا مناسبا للحفاظ على تاريخ وممتلكات وإرث عائلتك.

مشاهير المدافعين 

هل كنت تعلم بأن كلا من الرئيس جورج هـ.و. بوش  George H.W. Bush  والأم تيريزا Mother Teresa هما مدافعان كذلك؟ قد لا يدعو ذلك إلى الدهشة كثيرا إذا فكّرت في الأمر مليًّا.

أثناء العمل، عرف بوش بطيبته ولطفه الذين حصل عليهما خلال ترعرعه في تكساس، كما اشتهر بقدرته على تكوين تحالفات من خلال تطوير العلاقات الشخصية مع أقرانه من رؤساء الولايات.

أما الأم تيريزا فقد جسدت شخصية المدافع تماما، حيث أفنت حياتها في توفير الطعام للمعوزين بلا كلل.

 

العمل والجانب المهني

بيئة العمل المثالية التي تتماشى معك

إن وضع روتين يومي ومعين واتباعه قد يكون أمرا ضروريا لسعادتك، وينطبق ذلك على عملك أيضًا.

بيئة العمل المثالية بالنسبة لك هي التي تقوم فيها أنت وزملاؤك بمشاركة جميع المعلومات ليمتلك الجميع نفس المعطيات، كما تحب أن تبقى بعيدا عن أضواء المناصب الإدارية، فأنت تفضل أن تقوم بأداء واجباتك على أكمل وجه على أن تكون ذا منصب قيادي بارز. تحب قضاء يوم كامل في العمل بإخلاص، لذا فإن إهمال الآخرين في أعمالهم يشوشك ويحرجك لسبب ما.

كما هو الحال مع بقية الأوصياء، عادة ما تكون على أهبة الاستعداد للانضمام  إلى مجموعة أو مجتمع، ونتيجة لذلك  ستحاول في مكان عملك أن تحافظ على استقرار العلاقات والمؤسسات من خلال سلوك مسئول وتقليدي.

الحب والعلاقات

في حياتك العاطفية، تسعى إلى إيجاد شخص يتقبل ويقدّر مهارتك في رعاية الآخرين، وأثناء رحلة بحثك عن هذا الشخص المتميز، فإن الأشخاص الذين تواعدهم وتخوض معهم علاقة عاطفية سيستفيدون من اهتمامك الشديد حتى بأدق تفاصيل حياتهم اليومية.

فتحضير الوجبات اللذيذة والتخطيط للمناسبات الاجتماعية وتدليك ظهر شريكك هي مجرد أمثلة قليلة على مواهبك الرائعة، وكثيرًا ما يحدث أنك في خضم اهتمامك بشريكك قد تغفل عن الاهتمام بنفسك. أنت تبحث عن شخص يمكنك تأسيس منزل آمن ومريح معه. قد تبحث عن شريك عاطفي مختلف عنك إلى حد ما، لذا فإن الأشخاص الأنانين الذين لا يكترثون لأمر غيرهم قد يجذبونك، وقد يعود ذلك إلى إعجابك بقدرتهم على المضي في حياتهم دون أي مبالاة بما يظنه الآخرون، وفي المراحل الأولى من العلاقة بشكل خاص، ستجد أن هذه الاختلافات مصدر سعادة كبيرة لك وقد وتقوي أواصر الحب بينكما.

11 thoughts on “الوصي المدافع ISFJ”


  1. كيف اقنع مدافع يخفف من اهتمامه بالناس ويهتم بنفسه لان بصراحة قاعد يفني راحته وناسي نفسه مع ان حاولت لكن وصفني بعدم الرحمة


      1. اذا كان المدافع يبحث عن من يحتاجه بشده ليوفر له الرعايه وصادف ان تزوج بمفتشه وصيه مثله
        اشعر بان حياتهم ستكون مليئه بالكبرياء اذا انه المدافع لايعبر عن مشاعره والمفتش يخشى المغامره
        احاول فهم مستقبل العلاقه لأنهم يتميزون تقريبا بمثل الميزات هل ستكون علاقه متوازنه عاطفيا ؟
        احتاج اجابه


  2. قرأت التحليل وأصبح مطابق إلى حد كبير بل ربما تماما ، لكن هل نفهم من شخصية المدافع أنه مدافع عن حقوقه أيضا ( بمعنى أن حقوقه لا تضيع )؟


    1. اختر الوقت الأمثل
      اجب بتأنِ… ربما تحتاج إلى ساعة للحل
      اجب بما تعتقدع انت عن نفسك لا ما يعتقد الاخرون عنك

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.