الفنان المروج ESTP

في عالم يتفرد فيه كل إنسان بشخصيته، عندما يتعلق الأمر بالشخصيات فإنه يمكن اختصار الشخصيات بأربعة أمزجة وستة عشر نوعا من الأشخاص، وقد يكون نجاحك في تحقيق أهدافك مرهونًا بفهمك لأنماط الشخصيات وإلمامك التام بشخصيتك.

إن مزاجك فنان SP، وهو مزاج منتشر إلى حد كبير، حيث أن ما يقرب 30 إلى 35 بالمئة من سكان العالم  فنانون، وهو ما يصب في مصلحة الآخرين،  فالفنانون يضفون كثيرًا من الجمال والبهجة والمرح والإثارة على الحياة. أما شخصيتك أنت بالتحديد أي المروج، فهي تشكل 7 إلى 8 بالمئة من إجمالي عدد سكان العالم.

هذا التقرير مصمم لمساعدتك على فهم: احتياجات ومفضلات نوع مزاجك ويساعدك في التعرف على من تكون، وكيف تتصرف. وجاءت نتيجة أكثر من 50 سنة من الأبحاث التي قام بها الدكتور ديفيد كيرسي، أن ملايين الأشخاص من مختلف أنحاء العالم  قد خضعوا لمقياس كيرسي لتصنيف الشخصيات.

 

نبذة عن مزاج الفنان

هنالك أربعة أنواع من الفنانين (SPs): المروج والحرفي والمؤدّي والمؤلف. وتشترك هذه الأنواع الأربعة من الشخصيات في عدة سمات جوهرية. أولا، الفنانون أناس مرحون ومحبون وهم متفائلون بطبيعتهم يعيشون في الوقت الراهن دون الالتفات إلى الماضي أو القلق على المستقبل.

يتميز الفنانون بالجرأة والعفوية بشكل عام، كما أنهم يثقون بحدسهم في مغامرات الحياة. ولا يكتفي هؤلاء بخوض حياة اعتيادية، بل يسعون لخلق جو من الإثارة مما يميزهم عن غيرهم ويجعل من الصعب على الآخرين نسيانهم. فهم مثيرون وخارجون عن نطاق المألوف، كما أن التجارب الجديدة تستهويهم أكثر مما تستهوي غيرهم، فهم يريدون تجربة – بل وحتى إتقان – مختلف أنشطة الحياة. أما على صعيد حياتهم الشخصية فشخصياتهم السعيدة وطبيعتهم الفضولية تجعل منهم شركاء حياة لعوبين وآباء مبدعين، أما على الصعيد المهني، فإن مزيج الواقعية وخوض المخاطر يجعل منهم قادة قادرين على حل المشاكل. بشكل عام، يقدر الفنانون مساحة الحرية التي تتيح لهم أن يعيشوا اللحظة ويستمتعوا باليوم.

يشترك جميع الفنانين بالصفات الجوهرية التالية:

  • يكون الفنانون عادة محبون ومرحون  ومتفائلون وواقعيون ويعيشون في الوقت الراهن
  • يعتز الفنانون بكونهم غير تقليدين وخارجين عن نطاق المألوف، كما يتميزون بجرأتهم وعفويتهم
  • يكون الفنانون شركاء لعوبين وآباء مبدعين وقادة قادرين على حل المشاكل.
  • الفنانون مثيرون ويثقون بغرائزهم ويحبون خلق جو من الإثارة ودائما ما يبحثون عما يحفزهم ويقدرون الحرية ويحلمون بإتقان مهارات جميع الأنشطة.

لمحة عامة على الأمزجة الثلاث الأخرى المتبقية

الأوصياء هم حجر الزاوية في المجتمع، فأصحاب هذا المزاج هم الذين يقومون بخدمة والحفاظ على أهم المؤسسات الاجتماعية المهمة. يمتلك الأوصياء موهبة طبيعية في إدارة المنتجات والخدمات – بدءًا من الإشراف ووصولا إلى الصيانة والتوريد – فهم يستخدمون جميع مهاراتهم للحفاظ على سلاسة سير الأمور في عائلاتهم ومجتمعاتهم ومدارسهم ومستشفياتهم واعمالهم.

المثاليون وهؤلاء لديهم شغف كبير لتطوير الذات. فهم يسعون جاهدين لاكتشاف من يكونون وكيف يمكن أن يحسنوا من أنفسهم بحيث يكونون بأفضل حالاتهم – فمعرفة الذات وتطويرها هو الوقود الذي يحرك مخيلتهم ، كما أنهم يرغبون بمساعدة الآخرين في تحقيق ذلك أيضا. يميل المثاليون بطبعهم إلى العمل مع الآخرين، سواء كان ذلك في مجالات التعليم أو الاستشارات أو الخدمات الاجتماعية أو أعمالهم الخاصة أو الصحافة أو المناصب الوزارية، وهم موهوبون جدا في مساعدة الآخرين على اكتشاف ما يناسبهم وكثيرا ما يكونون مصدر إلهام لهم فيما يخص نموهم الفردي والاستفادة من أقصى إمكانياتهم.
العقلانيون وهم حلالو المشاكل، خاصة حين يتعلق الأمر بعدة أنظمة معقدة تشكل العالم من حولنا. قد يعالج العقلانيون مشاكل تتعلق بالأنطمة العضوية كالناباتات والحيوانات، وفي الأنظمة الميكانيكية مثل سكك الحديد والكمبيوترات، أو في الأنظمة الاجتماعية كالأسر والشركات والحكومات، أو أي نظام آخر يتمكن من إثارة فضولهم، حيث يقوم العقلانيون بتحليل هذه الأنظمة لمعرفة كيفية عملها ليتمكنوا بالتالي من من تحسين كيفية عملها.

 

كونك مروجًّا

من بين جميع الفنانين، يعرف المروجون بأنهم الأكثر قدرة على الإقناع والفوز، لذا فإنك على الأحرى ذلك النوع من الأشخاص الذي يحلم بخطة تنطوي على الكثير من المجازفة ثم يقنع أناسًا غرباء تمامًا عنه إلى خوضها، بمعنى أنك قدرتك على التعامل مع الناس تشبه إلى حد كبير قدرة الحرفي على التعامل مع أدواته.

لا يمكن أن تكون الحياة مع مروّج مثلك مملة، فأنت بشكل عام شخص منجز، وبوجودك في الجوار تبدأ الأشياء في الحدوث: فالمصابيح تضاء والموسيقى يتم تشغيلها وتبدأ الألعاب، وأنت على الأغلب ذكي ومليء بالمتعة، فأنت تعيش حياتك كما لو كانت مسرحية مما يجعل حتى أكثر الأحداث رتابة وروتينية تبدو مثيرة، على الرغم من أنك كمروّج لا تحب تضييع وقتك في الأحداث الروتينية.

في العمل وفي اللعب تكاد تختار دائما أنشطة وتحديات جديدة. يمكنك أن تكون جريئًا وقوي القلب، فأنت من الأشخاص المتفائلين بحدوث الأشياء كما يريدون دائمًا. أنت على أتم الاستعداد للقيام بمجازفات كبيرة للحصول على ما تريد، حتى أن مشيك على حافة الأمور التي يعتبرها غيرك كارثة يبهجك، وبفضل هذه الشجاعة يمكنك أن تكون إداريًّا أو مفاوضًا عظيمًا في المواقف الصعبة. كما أنك تمتلك ما يؤهلك لتكون صاحب عمل خاص متميز. المروجون مثلك عادة ما يتغلبون على جميع الأنواع الأخرى بقدرتهم الفائقة على  إنجاح الصفقات وإنشاء المؤسسات.

أنت شخص ذو ذوق رفيع، ولديك شهية كبيرة لكل ماهو فاخر في الحياة، فأنت تقدر أفضل أنواع الطعام والمشروبات والسيارات الفارهة والملابس المواكبة للموضة، لديك ذوق مميز كالعديد من الناس. كما أنك تنحدر من نوعية شديدة التعقيد من الدوائر الاجتماعية. قدرتك الاستثنائية على معرفة العديد من الناس بأسمائهم ومعرفتك لما يبنغي قوله لكل من تقابله هو بصمتك المميزة.

لا بد من أن أحدهم قد لقبك بالساحر أو الواثق من نفسه أو الشعبي في وقت من الأوقات. يشتهر المروجون بقدرتهم على إبهاج الآخرين سواءً كانوا أصدقاء مقربين أو مستثمرين في الأعمال بكمية كبيرة من القصص والنكت. وفي الوقت ذاته تجد أن هؤلاء البارعون يبقون لغزًا غامضًا في أعين الآخرين. وعلى الرغم من كونك تعيش اللحظة وتحرص على تخليل عنصر الإثارة وعنصر المفاجأة في علاقاتك إلا أنه من النادر جدًّا أن يقترب منك شخص بدرجة كبيرة، فقدرتك على احتمال السلطة والالتزام أمر صعب جدّا عليك، ومن المحتمل جدًّا أن تترك زمام الأمور التي يفترض أن تقوم بها، ويبدو أن معظم المروجين يعون جيدا المثل القائل “يسافر سريعًا من يسافر وحيدًا”، ورغم ذلك فإن من غير الوارد أن تبقى وحيدا لمدة طويلة بسبب انطلاقك وقدرتك على الإقناع، كما أن جرأتك ومغامراتك تجلك شخصًا ذا جاذبية كبيرة في أعين الآخرين.

 

مشاهير المروجين

هل كنت تعلم بأن كلا من الرئيس فرانكلين دي روزفلت Franklin D. Roosevelt ومادونا Madonna مروّجان كذلك؟ قد لا يدعو ذلك إلى الدهشة كثيرا إذا فكّرت في الأمر مليًّا.

ففرانكلين دي روزفلت كان قائدًا ذا كاريزما بسبب قدرته الخارقة  على الترويج لبرنامجه السياسي. فمن مهاراته الترويجية على سبيل المثال النشرات الإذاعية المعتادة في برنامج “Fire Chats” وطريقته السلسة في التعامل مع الصحافة.

أما مادونا  كونها فنانة موسيقية ورمزًا حضاريًّا فقد عرفت بتجديد نفسها مرة بعد مرة. إن حاستها السادسة لمعرفة ما يريده الناس وإعطائه لهم يجعل منها مروجّة من الطراز الأول.

 

العمل والجانب المهني

بيئة العمل المثالية التي تتماشى معك

يمتلك المروجون ذاكرة استثنائية تمكنهم من تذكر الحقائق والتفاصيل، بالإضافة إلى قوة الملاحظة. في الوضع المثالي، ستختار وظيفة تستدعي هذا الكم الهائل من البيانات والمعرفة والانطباعات الذي تمتلكه.

في مكان العمل يستهويك انتهاز الفرص التي يعجز عن إداركها الآخرون وتطبيق معلوماتك على التحديات الراهنة أو التي تطرأ فجأة. ومن ناحية أخرى، لا تمتلك القدر الكافي من الدافعية لملاحقة أهداف غير ملموسة ورؤى غيرك من الأشخاص إلا إذا كان لذلك علاقة بالأحداث التي يمكنك الاستجابة لها الآن. أنت موظف تميل إلى الإنجاز وتفضل التركيز على أهداف ملموسة وقصيرة الأجل – مما يمكنك من رؤية ثمار كدحك.

كما هو الحال مع بقية المهنيين من الفنانين، عادة ما تكون على أهبة الاستعداد لاغتنام فرص الحرية والعفوية في عملك. تتعطش للحرية في اللعب والإبداع والتصرف بناء على ما يحفزك أنت. ونتيجة لذلك فإن الفنانين مثلك ينجحون عادة في الوظائف المليئة بـ”الأكشن” – والتي تكون فيها الدقة والتحمل والقوة والجرأة والتوقيت عوامل أساسية.

الحب والعلاقات

حين يتعلق الأمر بجذب شريك حياة فإن جاذبيتك تكاد تكون مغناطيسية، فأنت لا تمتلك حضورًا قويًّا فحسب، بل لديك مجموعة رائعة من الممتلكات المثيرة والحكايات التي تجذب انتباه الآخرين.

إن نوعية الأشخاص الذين قد تقع عليهم عيناك هم الذين يُظهرون عذوبة وليس المتكلفون الذين يمتلكون جاذبية و يصعب نسيانهم. بشكل عام، أنت تحب الناس وتجيد مهارات التواصل الاجتماعي، وبمجرد إيجادك لفرصة عاطفية تجذب اهتمامك فستكون كريمًا جدًّا في قضاء وقتك وإنفاق أموالك. إلا أنك وبمجرد دخولك في علاقة قد تفقد الصبر أو تشعر بغرابة إظهار الطيبة والحنان، وعلى هذا المنوال سيكون الاحتفاظ بالروابط العاطفية عملًا شاقًّا بالنسبة لك، وينطبق ذلك على وجه الخصوص في حالة استثمارك للكثير من وقتك وذاتك  في سبيل إنجاح علاقتك بأحدهم دون الحصول على مكافأة فورية.

14 رأي حول “الفنان المروج ESTP”


  1. بغضّ النظر عن الشخصية المطروحة
    بعض التعبيرات لا تصلح لنا كمسلمين (مواعدا نشطا) !
    ما الثمرة إذا كان العلم في ناحية والتزكية في ناحية؟
    طعّم التزكية بالعلم.


    1. صحيح، هذه الأوصاف مترجمة من طرف ثالث ، وأتتبع شخصيا المصطلحات التي لا تليق ومازلت أجد المزيد، شكراً على التنبيه و”حسن الظن”.

اترك رد