المثالي المدرس ENFJ

في عالم يتفرد فيه كل إنسان بشخصيته، عندما يتعلق الأمر بالشخصيات فإنه يمكن اختصار الشخصيات بأربعة أمزجة وستة عشر نوعا من الأشخاص، وقد يكون نجاحك في تحقيق أهدافك مرهونًا بفهمك لأنماط الشخصيات وإلمامك التام بشخصيتك.

إن مزاجك مثالي (NF)، والمثاليون من الأشخاص النادرين لحد ما، فهم لا يشكلون سوى 15 إلى 20 في المائة من سكان العالم. إلا أن قدرتهم على إلهام الآخرين بحماسهم ومثاليتهم أعطاهم نفوذًا كبيرّا يفوق عددهم. أما نوع شخصيتك بالتحديد، المدرس(ENFJ) يزيد قليلًا عن 3 إلى 4 في المائة من إجمالي عدد سكان العالم.

هذا التقرير مصمم لمساعدتك على فهم: احتياجات ومفضلات نوع مزاجك ويساعدك في التعرف على من تكون، وكيف تتصرف. وجاءت نتيجة أكثر من 50 سنة من الأبحاث التي قام بها الدكتور ديفيد كيرسي، أن ملايين الأشخاص من مختلف أنحاء العالم  قد خضعوا لاختبار كيرسي الثاني لتقسيم الشخصيات.

نبذة عن المزاج المثالي

هنالك أربعة أنواع من المثاليين (NFs): المدرس والمستشار والبطل والمعالج. وتشترك هذه الأنواع الأربعة من الشخصيات في عدة سمات جوهرية. أولا، المثاليون باحثون يصبون اهتمامهم على التطوير الشخصي والإمكانيات البشرية.

المثاليون روحانيون وحدسيون، يستمتعون بقضاء وقت طويل وبذل قصارى جهدهم في سبيل التعرف على من يكونون، وأقصى آمالهم الحصول على الحكمة الحقيقية. وبشكل عام، فإن المثاليون أشخاص متحمسون يجدون البهجة في العلاقات الجادة وفي العالم من حولهم. يفخر أصحاب هذا المزاج بكونهم محبون وطيبو القلب وبأصالتهم، كما أن من خصالهم الجيدة الأخرى أنهم معطاءون ويثقون بغيرهم أكثر ممن حولهم، وهم عاطفيون ويحنّون للرومانسية، لذا فإنهم يكونون شركاء حياة ذوي عاطفة متقدة، وآباء مراعين وشديدي الاهتمام، كما أن بإمكانهم أن يكون قادة ملهمين.

يشترك جميع المثاليين بالصفات الجوهرية التالية:

  • يفخر المثاليون بكونهم محبون وطيبو القلب وأصيلون.
  • المثاليون متحمسون ويثقون بحدسهم ويحبون الرومانسية ويبحثون عن شخصهم الحقيقي، كما أنهم يقدرون العلاقات الجادة ويحلمون بالحصول على الحكمة.
  • يميل المثاليون للعطاء والثقة بالآخرين والروحانية، ويصبون اهتمامهم على التطوير الشخصي والإمكانيات البشرية.
  • المثاليون شركاء حياة ذوي عاطفة متقدة وآباء مراعين وشديدي الاهتمام وقادة ملهمين.

لمحة عامة على الأمزجة الثلاث الأخرى المتبقية

الأوصياء هم حجر الزاوية في المجتمع، فأصحاب هذا المزاج هم الذين يقومون بخدمة والحفاظ على أهم المؤسسات الاجتماعية المهمة. يمتلك الأوصياء موهبة طبيعية في إدارة المنتجات والخدمات – بدءًا من الإشراف ووصولا إلى الصيانة والتوريد – فهم يستخدمون جميع مهاراتهم للحفاظ على سلاسة سير الأمور في عائلاتهم ومجتمعاتهم ومدارسهم ومستشفياتهم واعمالهم.

الفنانون المزاج الذي يمتلك قدرة طبيعية على التفوق في أي فن – ولا يقتصر ذلك على الفنون الجميلة كالرسم والنحت أو الفنون الأدائية كالموسيقى والمسرح والرقص بل كذلك الفنون الرياضية والعسكرية والسياسية والميكانيكية والصناعية، كما أنهم يتقنون كذلك فن “إتمام صفقات العمل”.

العقلانيون وهم حلالو المشاكل، خاصة حين يتعلق الأمر بعدة أنظمة معقدة تشكل العالم من حولنا. قد يعالج العقلانيون مشاكل تتعلق بالأنطمة العضوية كالناباتات والحيوانات، وفي الأنظمة الميكانيكية مثل سكك الحديد والكمبيوترات، أو في الأنظمة الاجتماعية كالأسر والشركات والحكومات، أو أي نظام آخر يتمكن من إثارة فضولهم، حيث يقوم العقلانيون بتحليل هذه الأنظمة لمعرفة كيفية عملها ليتمكنوا بالتالي من من تحسين كيفية عملهم.

 

كونك مدرّسًا

لأنك مدرس فأنت تتفوق حتى على غيرك من المثاليين بموهبتك الطبيعية في مساعدة الآخرين على التعلم، سواء كنت تساعد في تعليم الطلبة أو توجيه المتدربين أو تنصح المقربين منك. ويُعزى جزء من هذه الموهبة إلى كونك قادرًا على تصور أنشطة رائعة ليشترك فيها الجميع.

إذا كنت مثل معظم المدرسين، فلك أن تفخر بقدرتك على إطلاق العنان لخيال الآخرين. تستمتع بنسج إمكانياتهم وإمكانيات العالم من حولهم في خيالك، ولكن الأهم من ذلك والذي يعتبر أهم نقاط قوتك هو ثقتك بالأشخاص الذين تعلمهم، فكما يحاول المعلمون إظهار أفضل الجوانب لدى طلبتهم تسعى أنت لإخراج أفضل ما في الناس من حولك من خلال توضيح إيمانك بأن كل “طالب” لديه إمكانيات كامنة، وقد تلهم ثقتك الآخرين للنمو وتطوير الذات بقدر أكبر مما كانوا يتصورون يومًا أنهم قادرون عليه.

في أي دور تتولاه، تعتبر الناس أولى أولوياتك. كمدرس، تعلن بشكل غريزي  عن اهتمامك الشخصي بالآخرين واستعدادك للتدخل إذا تطلب الأمر، وهذه الطبيعة الدافئة المنطلقة تجعلك الأكثر قدرة على التعبير من بين جميع أنواع الشخصيات، ويخدمك في ذلك مهارتك الخاصة في استخدام اللغة، وينطبق ذلك بشكل أكبر عند التواصل مع الآخرين وجهًا لوجه.

وكمدرس، نادرّا ما تتردد في الإفصاح عن مشاعرك، بل قد يصل بك الأمر إلى الثرثرة بحماس، ولأنك قادر على إضفاء صبغة درامية منمقة على ما تقول ، فبإمكانك أن تصبح متحدثا شعبيا ذا سحر أخاذ، كما تخدمك بلاغتك في التأثير بشكل كبير على المجموعات، بالإضافة إلى ما أنه من الممكن أن يطلب منك القيام بأدوار القيادة.

في أغلب جوانب حياتك تحب أن تكون الأمور مستقرة ومرتبة، وغالبًا ما تفضل وضع جدولٍ مسبقٍ لارتباطات العمل والارتباطات الاجتماعية وذلك للتمكن من الوفاء بالتزاماتك، وحتى في حالة عدم التزام الآخرين معك في التزاماتك فإنك تكون كريمًا ومتسامحًا. إن التعاون بين الأشخاص وتحقيق التناغم في العلاقات، أهم بالنسبة لك من محاسبة الآخرين على التزامهم بكلامهم ، فلديك طاقة احتمال استثنائية فيما يخص هذا الأمر – وهي من الخصال التي تساعد الآخرين على الانسجام معك وتجعلك شخصية شعبية.

وكمدرس فإن إحدى خصالك التي تحظى بالثناء كذلك حدسك المتقدم، والذي يجعلك شديد الإحساس بالآخرين ومتيقظًا في الوقت ذاته لحاجاتك ورغباتك، إلا أنك بسبب نسيان نفسك مع الآخرين فقد تجد نفسك أحيانًا تكتسب خصائص وعواطف وربما معتقدات من حولك. تواصلك مع الآخرين شيء عظيم، لكن كن حذرًا من اكتساب خصائصهم التي لا تناسبك ولا تتفق مع هويتك. يمكنك أن تحافظ على طبيعتك وتهتم بكل صدق بأفراح وهموم آلام الآخرين في نفس الوقت.

مشاهير المدرسين

هل كنت تعلم بأن كلا من ميخائيل غرباتشوف Mikhael Gorbachev وأوبرا وينفري Oprah Winfrey يتم تصنيفهما كمدرسين كذلك؟ قد لا يدعو ذلك إلى الدهشة كثيرا إذا فكّرت في الأمر مليًّا.

اهتم ميخائيل غرباتشوف بصفته رئيسًا للاتحاد السوفيتي السابق بالقيم الإنسانية واستخدم مهاراته الدبلوماسية العالية في خلق النوايا الحسنة لدولته، كما أنه قد خطا بشعبه خطىً واسعة نحو تعلم معنى الحرية.

أما صاحبة البرنامج التلفزيوني أوبرا وينفري فقد حولت برنامجها الناجح الذي استمر بثه لوقت طويل إلى منبر للعلم، ففي كل يوم تصل أفكارها المؤثرة عن تطوير الذات والاهتمام بالجانب الروحي وحسن التعامل مع الآخرين إلى ملايين الناس في مختلف أنحاء العالم عبر الأثير.

 

العمل والجانب المهني

بيئة العمل المثالية التي تتماشى معك

تلفت انتباهك عادة حاجات الأفراد والجماعات، إضافة إلى رغبات وتجارب من حولك، وما أن تتعرف على مشاكلهم الجوهرية  حتى تتملكك رغبة ملحة في معالجتها بشكل أو بآخر.

بيئة العمل المثالية بالنسبة لك هي التي تتيح لك استخدام معتقداتك الداخلية كدليل يساعدك على أن تشد من أزر الآخرين، وعلى الأرجح سيكون ذلك من خلال تعليمهم كيفية تلبية احتياجاتهم من خلال فهم الذات والتفاهم المتبادل. أكثر ما يشعرك بالمكافأة هو رؤية ثمار جهودك في نمو ومعالجة وتقدم الآخرين. وعلى الرغم من عدم ممانعتك للقيام بدور القيادة، إلا أنك لا تحب التسلسل الهرمي العشوائي. تكترث بشدة لأمر الآخرين كأشخاص، وعادة ما تشعر بأن التمسك بحدود التعامل الرسمي بسبب منصبك يعيق تقدمك وتواصلك مع الآخرين بشكل لا داعي له.

كما هو الحال مع بقية المثاليين، تواصل البحث عن فرص للنمو الشخصي والأصالة والنزاهة. تسعى إلى تطوير نفسك كفرد بشكل كامل وإلى تسهيل تطوير الذات لدى الآخرين. تشعر بالنجاح عندما تصب انتباهك على هموم الآخرين الشخصية سواء من زملاء العمل أو العملاء أو الزبائن بالإضافة إلى نموك الشخصي.

الحب والعلاقات

لأنك تقضي جزءًا كبيرا من حياتك في خدمة الآخرين فأنت تبحث عن شريك بإمكانه الاهتمام بك ليجدد طاقتك، وسواء كان شريك حياتك طاهيًا للذواقة أو لديه قدرة لا تضاهى على تدليك ظهرك فإنك ستكون ممتنا للغاية للرعاية والعطف والحنان الذين ستحصل عليهما منه.

لتكون علاقة الحب أنجح ما تكون في نظرك، يجب أن يتحقق فيها التوازن بين الأخذ والعطاء لهذا تنجذب عادة إلى الأشخاص الذين يمتلكون المواصفات التي تفتقدها أنت. يشدك الأشخاص السعداء الذين لا يحملون هما والذين يشعرون بالرضا إزاء الوضع الراهن، حيث تعجبك قدرتهم على المضي في حياتهم دون أن يحملوا هم العالم على عاتقهم، كما يعجبك تفاؤلهم الخالي من الهموم، وفي المراحل الأولى من العلاقة بشكل خاص، ستجد أن هذه الاختلافات مصدر سعادة كبيرة لك وقد وتقوي أواصر الحب بينكما.

5 thoughts on “المثالي المدرس ENFJ”


  1. السلام عليكم انا مريم من الجزائر اريد ان تبين لكل شخصية شعاراتها في الحياة ونقاط قوتها …….الخ

اترك رد