كيمياء العاطفة – السرور

إسم العاطفة : السرور

نوع العاطفة : محببة

المشاعر الثانوية : التفاؤل، الحماس، القوة

الدافع : أنجزت هدفاً أو تحقق المتوقع، الشعور بالتقدير والحب.

معلومات مهمة:

عند تجربة عاطفة السرور، فإن الرسالة الداخلية التي تستقبلها أنك تشعر:
– بالرضى التام .
– يقدم لك الموقف الشعور بالمتعة والحماس.
– يشعل الموقف الحماسة لديك.
– أن الموقف مصدر للطاقة والإمكانيات اللامحدودة.

كيف تخدمك هذه العاطفة ؟

عاطفة السرور تقدم الاستمتاع والإشباع مع الآخرين، عندما تشعر بالسرور فإنك تشعر بأن كل مرادك تحقق، تشعر بالتقدير وأن الإحساس بالإنجاز ممكن جداً، وهذا يساهم بالصحة النفسية والتحفيز ويقلل من الضغوط، هذه العاطفة تقوي العلاقات بالمشاركة بها.

كيف يمكن إشعال هذه العاطفة لدى الآخرين؟
– حدد الأشياء التي تسعدك وتعينك وأسأل عن ما يخص غيرك بها.
– استكشف كيف تصنع “الشعور بالراحة” من خلال أنشطة الحياة المشبعة والمحفزة والواعدة.
– مناقشة مصادر الحماسة والتي قد تكون غائبة عن الذهن في أغلب الأحوال، وببساطة فإن تحديد هذه الأنشطة التي تسعدك ببساطة تشجع على إطلاق طاقاتك وتحافظ عليها.


One thought on “كيمياء العاطفة – السرور”

اترك رد