الذكاء والموهبة – الذكاء الدبلوماسي

الذكاء الدبلوماسي هو ذكاء نادر ، نسبته قد تصل إلى ستة بالمئة من عدد سكان العالم، وطبيعة هذا الذكاء هو استيعاب مكنونات النفس الوجدانية وفهم ما يجول فيها من مشاعر ، بهذا النوع من الذكاء الفطري يستطيع الإنسان تحفيز نفسه ومن حوله ليصبح أقوى وأفضل. وينقسم هذا الذكاء إلى أربع أنواع :

المعلمون ENFJ : لديهم ذكاء دبلوماسي إنسجامي، يستعرضون بهمة طرق للتعاون مع الآخرين في العمل، ليساعد كل شخص على التقدم والتطور، فهم يدربون ويعلمون، ويريدون أن ينجح الأفراد والجماعات.

المستشارون INFJ : لديهم ذكاء دبلوماسي إرشادي، المستشارون يرون بوضوح ما الذي يمنع الآخرين أن يصبحوا سعيدين وناجحين ويرشدونهم للحصول على مهارات جديدة لإنجاز أهدافهم. يفضلون العمل وجهاً لوجه أكثر من العمل في الجماعات.

الأبطال ENFP : لديهم ذكاء دبلوماسي تحفيزي، يتفاعلون مع الآخرين للحصول على مفاهيم والنظر إلى مسائل عميقة لكل من الفرد والجماعة، ويستخدمون الكلمات ببراعة لرسم صور ذهنية لتحفيز الآخرين لينجحوا في تحدياتهم والمضي والتقدم إلى الأمام والأفضل.

المعالجون INFP : لديهم ذكاء دبلوماسي إصلاحي، يرون جميع الجوانب التي تحملها أي قضية ويبحثون عن حقيقتها في أنفسهم لخلق حلول فريدة لهذه المشاكل، وبما أنهم حساسون جداً للصراعات، فمن مصلحتهم وبراعتهم إيجاد الحلول الذكية التي يفضلها ويقبلها الآخرون.

One thought on “الذكاء والموهبة – الذكاء الدبلوماسي”

اترك رد