الذكاء والموهبة – الذكاء التكتيكي

الذكاء التكتيكي هو ثاني أكثر أنواع الذكاء انتشاراً حيث يغطي أربعون بالمئة من عدد سكان العالم، الحرفيون ( الإرتجاليون ) لديهم ذكاء تكتيكي فطري، وهو القدرة على استيعاب أي موقف بسرعة ، تقييم الإختيارات المتوفرة ، والبدء فوراً للحصول على النتائج المرغوبة. يتوزع أنماط الشخصيات الحرفية إلى أربع أنواع في هذا النوع من الذكاء:

المروجون ESTP : لديهم ذكاء تكتيكي مفاوض، وهم جيدون في توظيف جميع الموارد المتوفرة لديهم من أجل الوصول إلى الهدف، مهاراتهم الفطرية في التفاوض تساعدهم للحصول على أقصى الفوائد ليحققوا أهدافهم بسرعة، وهم جيدون في إقناع الآخرين في المشاركة لتحقيق ماهو مطلوب.

الحرفيون ISTP : لديهم ذكاء تكتيكي غريزي، يتفاعلون بسرعة غير عادية في الظروف المتغيرة والمفاجئة ، قدرتهم على السرعة في اتخاذ القرار في المواقف المليئة بالضغوط باستطاعتها أن تخرجهم ومن معهم من الأزمات، على الرغم من تمتعهم في الإسترخاء وعمل لا شيء، إلا أنهم بشكل عام يتحركون بسرعة عالية جداً أكثر من أي نمط آخر من الشخصيات.

المؤدون ESFP : لديهم ذكاء تكتيكي إجتماعي، تجدهم ودودين جداً مع الآخرين ويحبون المحافظة على الإثارة بأخذ على عاتقهم كل ما يجعلهم ويجعل الآخرين مستمتعين بوقتهم، بما أنهم دائماً واعين بمحيطهم لكل ما هو جديد، فهم على معرفة ودراية بكل داخل وخارج، ويفضلون الحماس والفوز وجعل أنفسهم ومن حولهم سعيدين ومستمتعين حتى يعجب الآخرين بهم.

الفنانون ISFP : لديهم ذكاء تكتيكي تكيفي، وهم على وفاق عالي مع حواسهم ويلاحظون بقوة و بسهولة الأصوات والألوان والحركة وردود أفعال البشر، ويستطعيون تركيب الأفكار مع بعضها البعض بسرعة، ذكائهم التكيتيكي التكيفي يدفعهم لتجريب إختيارات متعددة حتى يستقروا إلى أفضلها.

رأي واحد حول “الذكاء والموهبة – الذكاء التكتيكي”

اترك رد