أساليب التفاعل – النمط المتفهم

استكمالاً للمقالتين السابقتين

أسرار سوء الفهم

أسرار اضطراب العلاقات

نكمل أساليب التفاعل الأربعة وحديثنا في هذه المقالة عن الأسلوب الرابع

وهو أسلوب التفاعل الذي يكون إتصاله إعلامي ودوره مستجيب.

قد يعادل هذا الأسلوب في مقياس DISC النمط المستقر Steady

أنماط الشخصية التي تفضل هذا الأسلوب:

  • INTP
  • INFP
  • ISFJ
  • ISFP

الدافع :

  • الحاجة الملحة للتكامل

المعتقدات الأساسية :

  • “دمج وتكامل العديد من المعلومات يستحق استغراق الوقت الكافي له”
  • “أنا أثق بأننا نستطيع جعل جميع الأمور في النهاية تعمل مع بعضها البعض بصورة متكاملة”

الغاية :

  • الحصول على أفضل النتائج الممكنة

المظهر الخارجي:

  • هاديء
  • متأمل
  • مريح
  • غير مدع
  • مرن
  • ودي
  • صبور
  • استشاري

المواهب :

  • القالب العام : التوليف والتركيب
  • دعم الآخرين
  • تحديد المتطلبات
  • انتاج نتائج عالية الجودة
  • البحث عن المتشابهات
  • التوفيق بين التناقضات
  • جهود مستدامة
  • التشجيع على المشاركة

شخصيات مشهورة في هذا النمط من أساليب التفاعل :

  • ألبرت أينشتاين
  • ماري كوري
  • جورج أورويل
  • أفلاطون
  • شكسبير
  • الأميرة ديانا
  • أنجلينا جولي
  • جورج بوش الأب
  • الأم تيريزا
  • الملك جورج السادس
  • موزارت
  • ستيفين سبيلبرغ
  • باربرا ستريساند

11 رأي حول “أساليب التفاعل – النمط المتفهم”


    1. ما الذي يدفعه للحديث والعمل بالطريقة التي هو عليها، وماهي الغاية التي يسعى بمواهبه لتحقيقها؟ أما المعتقدات فهي تفصيل للدافع.


  1. شخصيتي بعد الاختبار هي للمدافع دائما قلقة لا اشعر بطعم الحياة والاستمتاع بالعمل واجتماعات الاقارب والاصحاب لا احب تحمل المسؤولية احب ان اعمل داخل مجموعه .لا احب مدح نفسي ولا من غيري دائما في لوم داخلي بدون اي تغيير بعده ..ماذا اصنع كي اعيش حياة طيبة بعيدة عن التشاؤم والقلق؟


  2. السلام عليكم

    في المواقع العالمية لمقياس دسك

    يوضع اينشتاين ضمن النمط الحذر C

    وعلى ضوء مقالتك الشيقة هو ضمن S

    يحتاج الامر الى وقفة ؟

اترك رد